مدرب منتخب المغرب يكشف حقيقة تقديمه شكوى ضد نادي النصر للفيفا

أنهى مدرب المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، الفرنسي هيرفي رينارد، الجدل المثار حول تقديمه لشكوى ضد نادي النصر؛ بسبب اللاعب نور الدين أمرابط. وترددت أنباء خلال الفترة الماضية عن رفض المدرب الفرنسي رينارد مشاركة نور الدين أمرابط مع النصر حتى يتعافى بشكل تام من الإصابة، واعتزامه شكوى العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، حال المغامرة وإشراكه في المباريات. ونفى رينارد هذه الأنباء عبر صفحته الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقال: “مرة أخرى، كما هو الحال مع اقتراب المنافسات الدولية منذ قيادتي لمنتخب المغرب، يسعى بعض الأشخاص ووسائل الإعلام إلى زعزعة الاستقرار بمعلومات خاطئة وشائعات لا أساس لها من الصحة”.

وتابع مدرب المنتخب المغربي رينارد في بيانه باللغتين الفرنسية والإنجليزية، قائلًا: “أنكر تمامًا رغبتي في تقديم شكوى إلى FIFA ضد نور الدين أمرابط وناديه النصر الذي ارتبط معه بعلاقة جيدة”. ويُعاني نور الدين أمرابط من إصابة، ولم يستطع استكمال مباراة النصر ضد الرائد في الجولة الماضية من كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وسافر إلى البرتغال لعرض إصابته على طبيب مختص، ويواصل العلاج حاليًّا.