شيرين عبدالوهاب: رفضت عرضًا قطريًا بـ 300 ألف دولار

أعلنت الفنانة والمطربة المصرية شيرين عبدالوهاب رفضها الظهور على إحدى القنوات الفضائية المعادية لمصر، مقابل الحصول على 300 ألف دولار. وكشفت شيرين عن رفضها الظهور ببرنامج ”توأم روحي“ الذي يقدمه المذيع اللبناني ”نيشان على شبكة قنوات Bein القطرية، مقابل الحصول على 300 ألف دولار. وفيما قالت إنها تعتز بصداقتها ومحبتها للمذيع اللبناني ”نيشان“، أكدت رفضها الظهور معه في برنامجه احترامًا وحبًا لوطنها، حسب ما قالت. وأضافت بأنها ”تحترم بلدها والشعب المصري، خاصة أن تلك الدولة التي تتبعها هذه القناة تتخذ موقفًا معاديًا من بلادها مصر“، مشددة على رفضها التعاون مع الدول التي تعادي مصر. وتابعت أن ”بلدها وتراب مصر والشعب المصري في المقام الأول، ومن يحاول المساس بها لا يستحق أن تغني له في بلده“.

وأعربت شيرين عن احترامها لنقابة الموسيقيين في مصر، برئاسة النقيب والفنان هاني شاكر، وملتزمة بقراراتها مهما كانت، ومؤكدة أن النقابة طالبتها بالتزام ”الصمت“ التام في أزمتها الأخيرة لحين الانتهاء من التحقيقات. وبينت أنها لم تقصد الإساءة إلى بلدها وشعبها، وأن ما تداوله رواد ”السوشيال ميديا“ وغيرها، كان كلامًا مجتزأً، وهو ما تسبب في سوء فهم لدى الناس. وأبدت شيرين استغرابها بشأن ما يثار من شائعات، متسائلة: ”هل من الغباء أن يتحدث فنان عن بلده بهذا الشكل أمام الجميع؟ وهل من المعقول أن يكرر نفس الخطأ رغم تعرضه لأزمة بنفس الشكل؟“. وأكدت شيرين أنها تحترم الجميع، سواء كانت نقابة الموسيقيين أو الشعب المصري وزملاءها بالوسط الفني، مضيفة: ”اسمعوا أغنية (مشربتش من نيلها) وأنتم هتحسوا إني قولت كده على مصر ولا لأ“ بحسب صحيفة إرم نيوز.