أستاذ بجامعة برينستون الأمريكية: ما روجه الإعلام الغربي عن ولي العهد بشأن الريتز كارلتون أمر سخيف لهذا السبب!

قال برنارد هيكل؛ أستاذ دراسات الشرق الأدنى في جامعة برينستون الأمريكية، إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يقود المملكة إلى المستقبل بتوجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز، وهو يحظى بدعم شعبي كبير من السعوديين، مشيرًا إلى أنه سافر إلى السعودية مرات عدة، والتقي ولي العهد، ووجد أنه يحظى بدعمٍ كاملٍ من الجميع، وما يتناقله الإعلام الغربي عن وجود خلافات مجرد أوهام.

وتحدث “هيكل” عبر مجلة “ذا نيويوركر”، عن موقوفي “ريتز كارلتون”، وقال إن ما روّجه الإعلام الغربي حول أن ولي العهد استخدم الفساد مبرراً للاعتقال، أمرٌ سخيفٌ للغاية؛ فولي العهد ليس بحاجة إلى فعل ذلك ولا بحاجة إلى أموالهم، وأعتقد أنه من خلال معرفتي به إنه يضع المصالح الوطنية أولاً.
وفيما يتعلق بالمرأة السعودية، أشار برنارد هيكل إلى أن هناك فرقاً كبيراً جداً اليوم في المملكة، والسعوديات يتمتعن بحضورٍ عامٍ كبير؛ حيث إن ولي العهد يدرك دور المرأة ويعدها نصف المجتمع المهم، فهن الأفضل في التعليم والعمل، مشيراً إلى أنه يرى أن ولي العهد السعودي يتعامل مع جميع الملفات بواقعية بحتة.
وأوضح أن ولي العهد يعمل وفقاً لتوجيهات الملك الذي ترتكز توجيهاته على دعوتين: الأولى هي تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط وتوفير فرص العمل في القطاع الخاص، خاصة للخريجين السعوديين الذين يأتون إلى سوق العمل، والأخرى هي بناء القدرات السياسية والعسكرية للمملكة العربية السعودية بشكل أساسي، حيث تصبح لاعباً إقليمياً رئيساً أقل اعتماداً على الولايات المتحدة، أو أيّ بلدٍ آخر، في هذا الشأن.