شاهد: مريضاً يفتحون دماغه.. وهو يمازح الأطباء

تعاطف عدد كبير من رواد مواقع التواصل مع قصة الشاب البريطاني كاميرون راي، الذي اكتشف الأطباء أنه يعاني من ورم خبيث في دماغه.وبثت البي بي سي الاثنين مشاهد من العملية الجراحية التي خضع لها الشاب العشريني وهو “واع”.

وبينما كان الأطباء يستأصلون ورماً كبيراً نسبيا من الجانب الأيسر من رأسه، فوجئ الجراحون براي يرفع إبهامه، ويسأل الأطباء ممازحاً: “هل أخرجتم دماغي بكامله؟كما أردف: “لقد نسيت أنني أخضع للجراحة”.فما كان من إحدى المشاركات في الفريق الطبي إلا أن قالت له “هل تذكرت الآن”.يذكر أن حالات جراحة المخ في منطقة الكلام والحركة، والتي تعرف بعمليات الإفاقة تعد من أصعب العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها، لا سيما أنها تطال عادة الفص الأيسر من المخ، مركز اللغة والكلام والذاكرة وعمليات حيوية أخرى.
ووفقًا لجراح الأعصاب، الدكتور إسماعيل أوغراتدار، الذي أجرى العملية: فمن الممكن أن يؤدي تحرك الجراح ملليمتر واحد يمينًا أو يسارًا إلى تلف دائم في المخ.”ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن أوغراتدار قوله: “في إحدى اللحظات النادرة نرى كاميرون غارقًا بالدموع في منتصف العملية لعدم قدرته على تذكر كلمة كرة القدم”.يذكر أنه رغم نجاح العملية واستئصال 95% من الورم من دماغه دون أن يصاب بأذى، إلا أن سرطان كاميرون يعتبر من الأنواع غير القابلة للشفاء.