مواطنة تروي قصة زواجها من سوري دون تصريح من الدولة.. وتكشف موقف المملكة من أولادها الثلاثة- فيديو

روت المواطنة، سلوى الخالدي، قصة زواجها من سوري دون تصريح رسميّ من الجهات المختصة في الدولة، وموقف المملكة من أولادها الثلاثة الذين هربت بهم من الحرب في سوريا.
وقالت “الخالدي” في لقائها بـ”برنامج داود الشريان” على قناة “SBC”: إنها “كانت تعيش في حمص ثم انتقلت إلى ريف تدمر بعدما اندلعت الأحداث في سوريا”.

وأكدت المواطنة السعودية، أنها لم تتمكن من إصدار هويات لها ولأطفالها طلال وسحر بسبب عدم اعتراف سوريا بزواجها لأنها لا تملك إذن زواج من المملكة.
ولفتت إلى أن الأوضاع تأزمت في ريف تدمر وفقدت الماء والطعام من الحرب والنظام، قائلة: “ولدي من سوء الاغذية صار معه جرثومة بالأمعاء”.
وذكرت “الخالدي”، أن أطفالها لا يعرفون البيت؛ إذ يسمّوه “كرفان”، مضيفة أنهم يخافون من الكهرباء، ومشيرةً إلى أن سفارة المملكة بالأردن خيّروها بين الذهاب وحدها على بلدها أو الذهاب مع أولادها إلى المخيم.
وختمت المواطنة السعودية، سلوى الخالدي، بأنها راجعت السفارة في الأردن كثيرًا، ولكن كاد الرد -حسب قولها-: “يقولون إحنا نعرّف عليكي إنتي، ولا نعرّف على ولادك”.