بريطانيا تسن قوانين صارمة لحماية مستخدمي الإنترنت ومواقع التواصل

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، سن قوانين صارمة هي الأولى من نوعها عالمياً لحماية مستخدمي الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من المحتوى الضار عبر جميع المنصات الإلكترونية.

وأوضحت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، في بيان رسمي، أن شركات التواصل الاجتماعي وجميع منصات الإنترنت ستكون ملزمة بحماية المستخدمين من خلال الالتزام بتطبيق معايير قانونية محددة وإلا ستواجه عقوبات صارمة. ولفتت ماي النظر إلى أنه على الرغم من الميزات العديدة التي وفرها التقدم التقني، إلا أن فشل الشركات التي تدير مواقع التواصل والمنصات الأخرى خلال السنوات الماضية في توفير الحماية الكافية للمستخدمين جعل من الضروري تدخل السلطات لوضع الإطار القانوني اللازم لحماية المواطنين من المحتويات الضارة، خصوصاً صغار السن. وسوف يتم وفقاً للبيان إنشاء هيئة مستقلة تُعنى بتطبيق القوانين الجديدة.

التعليقات مغلقة.