من هو الهالك ماجد الفرج وأقاربه الإرهابيون؟

لم يغب اسم الهالك ماجد علي الفرج عن العديد من الأحداث الإرهابية التي شهدتها المنطقة الشرقية منذ عام 1436هـ، إذ ضلع خلالها في أداء مهام عديدة ما بين تقديم الدعم اللوجستي والعملياتي للإرهابيين في القطيف. ويعد الفرج من أبرز المتورطين في الجرائم الإرهابية، منها إطلاق النار على رجال الأمن، والاعتداء على عدد من المواطنين والممتلكات العامة، وارتكاب جرائم سطو مسلح. وكان الهالك ماجد الفرج قد ظهر ضمن قوائم المطلوبين (قائمة الـ 9) يوم الأحد الموافق 30 أكتوبر 2016. وحاول الهالك ماجد الفرج التمويه وخداع رجال الأمن بإشاعة خبر القبض عليه لتنفي وزارة الداخلية وفقًا لصحيفة “عكاظ” وكشفت عدم صحة ما تم تداوله في مواقع التواصل حول القبض عليه.

ظهور اسم ماجد لم يكن الوحيد في عائلته، إذ سبقه للأعمال الإرهابية شقيقه الأكبر محمد علي عبدالرحيم الفرج وظهر ضمن قائمة الـ23 في صفر 1433 وقُتل في بلدة القديح بمحافظة القطيف، وهو والد حسين الذي قبضت عليه وزارة الداخلية، وتورط في إثارة الشغب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية بصفة غير مشروعة، وإطلاق النار العشوائي على المواطنين ورجال الأمن. كما أن الإرهابيين قاموا بتصفية شقيقه عبدالرحيم (كان من ضمن قائمة المطلوبين الـ 9 في القطيف) عام 1437هـ على إثر خلافات بينهم، ويعتبر من ‏المتورطين في عدد من الجرائم الإرهابية، منها إطلاق النار على رجال الأمن، والاعتداء على عدد من المواطنين والممتلكات العامة، وارتكاب جرائم سطو مسلح، كذلك تم ضبط عدد من الأسلحة النارية وكميات كبيرة من الذخيرة. كما ظهر في عائلة الفرج الهالك سلمان علي سلمان الفرج والذي ظهر ضمن قائمة الـ23 المطلوبين أمنياً وهلك في عملية أمنية يوم الخميس الموافق 21 ديسمبر 2017 ويملك سجلا حافلا بالعمليات الإرهابية.

التعليقات مغلقة.