إعلان تشهير رسمي.. “التجارة” تشهِّر بمنشأة لعرضها 15 ألف ساعة صُنعت في “الصين” مع ادعاء أنها صُنعت في “اليابان”

شهَّرت وزارة التجارة والاستثمار بصاحب مؤسسة، تختص ببيع الساعات والأكسسوارات بمدينة الرياض؛ وذلك إثر صدور حُكم قضائي يدين صاحب المنشأة بمخالفة نظام مكافحة الغش التجاري لحيازة وعرض خمسة عشر ألف ساعة، تحمل بلد منشأ غير حقيقي بهدف المتاجرة بها، وهو ما يعد غشًّا وإيهامًا وتضليلاً للمشترين بجودة السلعة المعروضة.

وتضمن الحكم الصادر من المحكمة الجزائية بمدينة بالرياض فرض غرامة مالية، قدرها خمسون ألف ريال، وإغلاق المقر المخالف، ومصادرة الكميات المضبوطة، والتشهير عبر نشر الحكم في صحيفتين محليتين على نفقة المخالف. وتعود تفاصيل القضية إلى وقوف مأموري الضبط القضائي لوزارة التجارة والاستثمار على مقر المؤسسة الواقعة بحي المرقب في الرياض، وضبطت خمسة عشر ألف ساعة لازدواجية بلد المنشأ (ياباني – صيني)، بينما مصدرها الحقيقي من “الصين”. وبناء عليه تم إغلاق المقر المخالف، ومصادرة الكميات المضبوطة، وإحالة القضية إلى الجهات القضائية لاستكمال تطبيق الإجراءات النظامية وفقًا لنظام مكافحة الغش التجاري.

وتؤكد وزارة التجارة والاستثمار عزمها مواصلة التصدي لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري، واستكمال تطبيق الإجراءات النظامية ضدهم بالنظر لما يترتب عليه من غش وخداع المستهلكين؛ إذ ينص النظام على عقوبات تصل إلى السجن سنتين، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال، أو بهما معًا، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها، والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري، والتشهير بالمخالفين في الصحف المحلية على نفقتهم الخاصة. وتدعو الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق “بلاغ تجاري”، أو عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة على الإنترنت.

اترك رد