فيديو مروّع.. صدم عامل الطريق بسرعة 100كم وهرب

لحظة مرعبة لحالة دهس وهروب، تَسَبّبت فيها سيارة بقذف أحد عمال الطرق، في جنوب إفريقيا، في الجو ودورانه في الهواء قبل أن يسقط على الأرض مصابًا بجروح خطيرة.

وحسب صحيفة “الصن” البريطانية، وقع الحادث الخطير على أحد الطرق السريعة المزدحمة بالقرب من كيب تاون في جنوب إفريقيا، وسجلت كاميرا لسيارة مجاورة، الحادث المريع.
وأظهرت اللقطات سيارة من طراز “تويوتا أفانزا” وهي تصدم العامل زوليل فينديلا، البالغ من العمر 32 عامًا، ثم وهو يرتفع في الجو قبل أن يهوي على الأرض بالقرب من السيارة التي التقطت الحادث.
وقدّر سائق السيارة التي سجلت الحادثة، ديلون ديميلون، سرعة سيارة “تويوتا أفانزا” بين 90 و100 كيلومتر في الساعة؛ بينما تحدد السرعة القصوى على الشارع بـ80 كيلومترًا في الساعة.
ولحسن حظ السائقين أيضًا، فإن المجرفة التي كان يحملها “زوليل” لم ترتطم بأي سيارة بعدما ارتفعت معه في الجو وسقطت على الأرض.
وقالت “إلري ديميلون” التي كانت تجلس إلى جانب زوجها في السيارة التي سجلت الحادثة: “في البداية اعتقدت أنه ربما فقد ذراعًا أو قدمًا جراء الحادث.. لكن عند مشاهدة لقطة الفيديو، يتضح أن ما سقط هو المجرفة التي كانت بيده”.
وحسب موقع “سكاي نيوز عربية”، تُظهر لقطات الفيديو عاملين في الشارع بوضوح قبل أن تصدم سيارة “تويوتا” أحدهما عندما حاول أن يتفاداها، ثم وهو يحلق ويسقط رأسًا على عقب بين السيارة التي سجلت الحادث وتلك المتسببة به.
وتُبَين اللقطات أيضًا نجاة العامل الآخر الذي كان يحمل علمًا تحذيريًّا، كما تبين أن سيارة “تويوتا” لم تحاول أن تتفادى العامل أو تقلل السرعة.
وبرغم بشاعة الحادث؛ إلا أن السيارة المتسببة فيه مضت مسرعة ولم تتوقف؛ بينما اتهم “ديلون” (زوج إلري وسائق السيارة التي سجلت الحادثة التي وقعت قبل أسبوعين) الشرطة بعدم التعامل بجدية مع الأمر.
وأوضح قائلًا: إنه عندما تحدث مع الملازم في مركز شرطة غرابو، قالت له الضابطة المسؤولة: “لا يوجد أي قضية ضد أي سائق، ولا دليل على حدوث خطأ في القيادة”؛ مضيفا أنها وعدت بالاتصال به في اليوم التالي عندما تردها معلومات بشأن الفيديو الذي التقطته سيارته للحادثة.
وأكد أنه لا يزال ينتظر أن تتصل به الشرطة لأخذ إفادته.