كشف تفاصيل خطف موظفة مصرية في وزارة الدفاع الكويتية.. هوية الخاطفين وحقيقة الاغتصاب

تمكنت السلطات الكويتية من تحرير مواطنة مصرية من خاطفيها وهما من “بلدياتها” وقد اعترفا أثناء التحقيق بأنهما كانا يريدان هتك عرضها وتصويرها ليهدداها ويبتزاها لاحقا. وقالت صحيفة “القبس” الكويتية، يوم الأحد، إن رجال مباحث الفروانية تمكنوا من القبض على مقيمين مصريين في المهبولة يوم السبت على خلفية اختطافهما لامرأة من جنسيتهما من شقتها في الفروانية. وقال مصدر أمني كويتي إن مقيما مصريا أبلغ غرفة عمليات الداخلية باختطاف زوجته (35 عاما) التي تعمل بوزارة الدفاع.

وأفاد المصدر بأن صاحب البلاغ قال في شكواه إنه دخل منزله في الفروانية فلم يجد زوجته، ثم ما لبث أن تلقى اتصالا هاتفيا من مجهول يبلغه بأن زوجته في “أمن وأمان”، مهددا إياه بعدم إبلاغ قوات الأمن وأنه سيخبره عن المكان الذي سيتسلمها فيه. وأضاف المصدر أن رجال الأمن تتبعوا الرقم المجهول الذي اتضح أنه في المهبولة فتوجهوا إلى المكان المذكور وعثروا على الزوجة التي لم تمس بسوء، وألقوا القبض على المتهمين، وأحالوهما إلى جهة الاختصاص.