“الجهني”: أمطار غزيرة على عدد من مناطق السعودية.. وذروتها غدًا.. هنا التفاصيل

كشف زياد الجهني، الخبير الجوي الباحث في الظواهر المناخية عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة، وفقًا لـ”سبق” أنه حسب آخر البيانات المناخية العالمية التي تركز على منطقة الشرق الأوسط، بما فيها السعودية، من المتوقع أن تشتد حالة عدم الاستقرار الجوي خلال الساعات القادمة من يوم الاثنين، وتستمر حتى يوم الجمعة. وفي التفاصيل، أوضح “الجهني” أن الحالة تأتي نتيجة تعمق تيارات علوية باردة مصاحبة للمنخفض الجوي، ومتبوعة باستجابة مدارية مثالية، وقيم سطحية ملائمة، وكفيلة بإحداث اضطرابات جوية على نطاق عرضي بشكل متفاوت بين المتوسط والغزير على طول امتداد خط السُّحب.

وأضاف: ينتج من ذلك -بعد مشيئة الله- حدوث حالة عدم استقرار وهطول أمطار على مناطق عدة من السعودية، ذروتها من ساعات نهار يوم غد الاثنين على المنطقة الوسطى وشمالها، خاصة منطقة الرياض “الدرعية والدوادمي والقويعية والأفلاج وسدير وشقراء وعفيف وضرماء ورماح وحريملاء والغاط والمجمعة والزلفي والمزاحمية وثادق”، وتنتقل بعد ذلك إلى منطقة القصيم “بريدة وعنيزة والرس والمذنب والبكيرية والبدائع والأسياح والنبهانية وعيون الجواء ورياض الخبراء والشماسية”، وكذلك جنوب حائل، وأقصى شمال شرق السعودية باتجاه النعيرية وحفر الباطن وما حولها، مع استمرار فرص الأمطار على المرتفعات الغربية وما وقع شرقها باتجاه “رنية، تربة ووادي الدواسر”، وتتحسن على أقصى الشمال السعودي يوم الجمعة وما بين طريف وعرعر.

ونبّه “الجهني” بأن حالة عدم الاستقرار بشكل عام تعتبر غزيرة، ولا يستبعد وجود مناطق تحظى بهطول كثيف لحبات البَرَد، خاصة بين القصيم والرياض والدوادمي وشرق الطائف والباحة -بمشيئة الله-. وأردف: تشير آخر التحديثات المناخية إلى تدني مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 500 متر على بعض المناطق الداخلية بسبب بناء السُّحب الممطرة؛ إذ من المتوقع أن تصحب بنشاط للرياح، وهطول كثيف لحبات البَرَد.