تعليم الشرقية يوضح حقيقة نشوب حريق في مدرسة بنات بـ”القطيف”

نفى المتحدث الرسمي لإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص صحة الأنباء المتداولة بشأن اندلاع حريق في إحدى المدارس التابعة لمكتب “تعليم القطيف”. وأوضح الباحص أن الحادثة مجرد تماسّ كهربائي بسيط صدر عنه رائحة دخان في الدور الأول، وليس حريقاً كما أُشيع.

وأشار متحدث تعليم الشرقية، إلى أن فرقة الأمن والسلامة بالمدرسة بادرت بإغلاق مفتاح الكهرباء الرئيسي، وتنفيذ خطة إخلاء ناجحة لكل الطالبات ومنسوبات المدرسة إلى نقطة التجمع الخارجية، وتم استدعاء فرقة التشغيل والصيانة بالإدارة، والتي باشرت الحالة ومعرفة مصدر الرائحة، وتم إصلاح الخلل الذي كان في فيش التكييف. وتابع الباحص أن الوضع بالمدرسة آمن، ولا يستدعي القلق، كما أوصى بضرورة تحري الدقة في نقل المعلومة والتقصي عن حقيقة وقوعها.