“صواريخ حرارية” تقضي على 10 حوثيين بينهم قيادي في الضالع

قُتل 10 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية بينهم قيادي، مساء اليوم (الأحد)، بنيران قوات الجيش الوطني اليمني، في جبهة مريس شمالي محافظة الضالع جنوبي البلاد. وأفاد موقع “سبتمبر نت” بأن قوات الجيش الوطني استهدفت بعدد من الصواريخ الحرارية، تجمعًا للميليشيا في منطقة يعيس شمالي جبهة مريس.

وأضاف أن القصف أسفر عن مصرع 10 من عناصر الميليشيا الحوثية، بينهم القيادي الميداني المدعو يحيى سريع، وتدمير عربة “بي إم بي”. في موازاة ذلك، أحبطت قوات الجيش اليمني عدة محاولات تسلل للميليشيا، باتجاه منطقتي الزيلة، وصولان في الجبهة ذاتها، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد تكبيدها خسائر في العدد والعدة.