تطورات جديدة حول اختفاء المواطن مذكر السبيعي بأوغندا وتفاصيل آخر مكالمة مع زوجته.. وهذا ما كشفه مرافقه بالرحلة

كشفت أسرة المواطن مذكر السبيعي ، المفقود في أوغندا تفاصيل جديدة عن الواقعة ، مؤكدين أن آخر تواصل بينه وبين أسرته كان عصر أمس (السبت).

من جهته قال ابن عم المفقود مناحي مداد السبيعي: “أملنا بالله ثم بحكومتنا الرشيدة في العثور على مذكر ناصر السبيعي”، مضيفا أنه لا يعلم هو وذووه مصير ابنهم وسر اختفائه، مؤكدا أن آخر تواصل بين المفقود وزوجته كان عصر أمس الأول قبل اختفائه.
وروى لحظة وصول الخبر إليهم قائلاً : “تلقت زوجته اتصالا في مغرب اليوم نفسه من مرافقه في رحلته في أوغندا يخبرها بأن المفقود سقط في نهر فيكتوريا إثر انزلاق قدميه، بحسب “عكاظ”.
وأوضح أنه تم إبلاغ كافة الأسرة بفقدان مذكر السبيعي في أوغندا، حيث هرع اثنان بالسفر إلى أوغندا للوقوف على حادثة اختفائه، فيما يستعد بعض إخوة مذكر للسفر.
وأضاف السبيعي أنه تواصل مع أخيه الذي سافر للبحث عن ابن عمهما، وأبلغه باستقبال السفارة له وتسهيل كافة الإجراءات، وطالب السبيعي الجميع بالدعاء أن يرد الله ابن عمه مذكر السبيعي إلى الوطن سالماً معافى.