جدل مكبرات الصوت أعلى المساجد يعود..شاهد: فما رأي الشيخ الشثري؟

عاد جدل مكبرات الصوت أعلى المساجد إلى الواجهة بعد تداول مقطع للشيخ صالح الفوزان بأن رفعها أذية للناس. وقال وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقًا، د. عبدالله الشثري: إنه يجب حصر استخدام مكبرات الصوت الخارجية على الأذان والإقامة فقط، موضحًا أن بعض الأئمة لا يلتزم بقرارات الوزارة فيما يخص استخدام مكبرات الصوت الخارجية. وأضاف الشثري، خلال حواره إلى برنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، أنه لا يصح أن يكون هناك أذان واحد عام على كل المساجد، ولابد أن يؤذن في كل مسجد تقام فيه الصلاة. من جهته، أكد الباحث الشرعي أحمد قاسم الغامدي، أنه لا مانع في تحديد مساجد معينة لرفع الأذان دون غيرها؛ حتى لا يحدث تداخل أو أي تشويش على بعضها البعض.

تصريح الشيخ الفوزان:

وقال الشيخ الفوزان في وقت سابق خلال حواره إلى القناة السعودية: إن صلاة مكبر الصوت مصيبة يشكو منها كثير من الناس؛ لأن بعض الأئمة يرفعون صوت المكبر خارج المسجد.. والمطلوب أن يكون الصوت داخل المسجد يُسمع الحاضرين، ما يسمع الشوارع والبيوت والأسواق ويرج البلد، هذا ليس له فائدة بل أذى للبيوت ويؤذي المرضى وأذى للذين يصلون في بيوتهم.