بالصور: الشرطة الأمريكية تدمّر بوابة قصر تايلور سويفت.. ما السبب؟

يبدو أن حياة المغنية الأمريكية تايلور سويفت ستكون مليئة بالأحداث هذا الشهر، خاصة الأحداث البوليسية، فبعد اعتقال مهوسها مؤخرًا وانتظار النطق بحكم حبسه في الـ 15 من الشهر الجاري، تسببت الشرطة في تدمير بوابة منزلها.

كانت بوابة منزل المغنية الأمريكية في ولاية “رود آيلاند” المحطة الأخيرة لملاحقة طويلة بين الشرطة وسيارة سيدان المسروقة، والتي اصطدمت بالبوابة في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.
أكدت شرطة مدينة “هوبكينتون” أنها بدأت ملاحقة سريعة مع السيارة المسروقة بعد الساعة الواحدة من صباح يوم الثلاثاء، قبل أن تصطدم ببوابة منزل “تايلور” الفخم في “واتش هيل” والذي تبلغ تكلفته 25 مليون دولار.
وعلى الرغم من خطورة الواقعة، إلا أنه وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، لم تكن “تايلور” متواجدة في المنزل في ذلك الوقت.
هرعت 3 سيارات إسعاف إلى مكان الحادث، وتم نقل 3 أشخاص إلى المستشفى، وهم السائق شكيم إدوين لويس (19 عامًا)، وكاجاي كوريا (18 عامًا)، وشخص آخر لم يُكشف عن هويته يبلغ من العمر 16 عامًا.
وأفادت التقارير، أن شخصًا آخر يدعى تاكوان نيلي (18 عامًا) فرّ هاربًا بعد الحادث، ولكن السلطات تمكنت من العثور عليه لاحقًا، كما أنه لم يُصب بأي جروح.
بالإضافة إلى ذلك، قالت الشرطة: إن السيارة لا تحمل لوحات ترخيص، ويُعتقد أنها سُرقت من مدينة “هارتفورد” بولاية “كونيتيكت”، وشوهدت وهي تسير بتهور وبشكل غير مستقر في مدينة هوبكينتون”، على بعد 5 أميال من منزل “تايلور سويفت”، فدخلت في ملاحقة مع السيارة وتصادمت معها قبل اصطدامها ببوابة المنزل.
يجدر بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تستقبل فيها “تايلور” زوارًا غير مرغوبٍ فيهم، ففي يوليو 2016، جاء معجب مهووس بتايلور يدعى جوزيف بيرناتشي إلى منزلها ليعرض عليها الزواج.