أغلى خيانة زوجية في التاريخ.. ماكينزي تكشف عن المبلغ الخيالي الذي حصلت عليه بعد الطلاق من صاحب شركة أمازون

وافق أغنى رجل في العالم وصاحب شركة أمازون وزوجته ماكينزي على اتفاق للانفصال يدفع بموجبه بيزوس لها 35 مليار دولار. وستحتفظ ماكينزي لنفسها بحصة 4% من أسهم شركة أمازون التي أسسها بيزوس قبل 25 عاما.

وأعلنت ماكينزي الاتفاق في تغريدة نشرتها على حسابها على موقع تويتر وهي التغريدة الأولى والوحيدة لها على الموقع منذ اشتركت فيه قبل أيام. وعاش جيف وماكينزي بيزوس معا منذ مطلع التسعينات من القرن الماضي وأنجبا 4 أبناء.
وتعتبر امازون واحدة من أقوى مواقع المبيعات على شبكة الإنترنت وبلغ حجم مبيعاتها العام الماضي نحو 232 مليار دولار وقد ساهمت الشركة في تضخم ثروة بيزوس وأسرته منذ أسسها عام 1994 لتصبح أكثر من 131 مليار دولار حسب مجلة فوربس الامريكية.
أما ماكينزي بيزوس فهي مؤلفة وروائية ناجحة ولها روايتان منشورتان حيث تعلمت فن القص في جامعة برينستون على يدي توني موريسون الفائزة بجائزة نوبل. ووصفتها موريسون قائلة إنها “بالفعل واحدة من أفضل الطلبة الذين درست لهم فن الكتابة الإبداعية”. وتعد هذه التسوية هي الأعلى في التاريخ منذ انفصال تاجر التحف أليك ويلدرستاين وزوجته السابقة عام 1999 والتي دفع بموجبها لزوجته 3.8 مليار دولار.
الجدير بالذكر،كشفت مجلة «ذا ناشونال إنكوايرر» الأمريكية، عن سبب الطلاق أن الرئيس التنفيذي لـ «أمازون» كان يخون زوجته، وإنه سافر مع عشيقته الكثير من الجهات على متن طائرته الخاصة ووفقا لصحيفة «Enquirer» إن مؤسس أمازون أرسل صورا جنسية فاضحة له إلى عشيقته بالإضافة إلى العشرات من الرسائل النصية الفاضحة.