الأمير سطام بن خالد: العثمانيون ارتكبوا نفس جريمة القرامطة بحق الكعبة.. ويجب على المسلمين فعل هذا الأمر!

اعتبر الأمير سطام بن خالد آل سعود، اليوم الخميس، أن العثمانيين ارتكبوا نفس جريمة القرامطة بحق الكعبة المشرفة، مطالبًا المسلمين باتخاذ إجراء موحد ضد تركيا. وقال الأمير سطام في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “قامت الدولة العثمانية مرارًا وتكرارًا بسرقة الكثير من الآثار العربيه والإسلامية التي تعود للرسول والصحابة ونقلها إلى تركيا”. وأضاف: أن ذلك كان بهدف “بناء حضارتهم المغولية المزعومة وكان من ضمنها وأهمها سرقة ستة قطع من الحجر الأسود ووضعها في مسجد وأحد الأضرحة”.

وتابع الأمير سطام: “فعل العثمانيين ما فعله القرامطة نفس الجريمة لكنهم كانوا أكثر خبثًا فأخذوا منه قطع وتركوا الباقي، يجب علينا المطالبه بعوده تلك الآثار إلى المملكة العربية السعودية فهي آثار عربية وليست مغولية تركية”. وختم الأميرالأمير سطام بن خالد، بقوله: “أما المساس وسرقه الحجر الأسود فهي قضية تمسّ كل مسلم ولا يقبلها أحد لما له من مكانه عند المسلمين جميعا ويجب أن تعود تلك القطع إلى مكانها الصحيح ويجب على المسلمين جميعا المطالبة بذلك”.