بعدما وثقة الكاميرا الجريمة.. حارق جهاز البصمة بـ الكويت‎ يعترف: انتقمت من الجهاز لهذا السبب

أحال الأمن الجنائي الكويتي موظفًا يعمل في مركز ”صباح الأحمد“ الصحي بتهمتي الحريق العمد وإتلاف مال الدولة، وذلك عقب اعترافه بأنه أتلف جهاز البصمة، إلى النيابة العامة.
وقال الوكيل المساعد للشؤون القانونية في وزارة الصحة “محمد السبيعي”، إنه تم إحالة الموظف إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

واعترف الموظف على ما فعله قائلاً: إنه أقدم على فعلته بعد أن تسبب الجهاز في مشاكل مالية له جراء الخصومات التي كانت تقع عليه، مشيرًا إلى أن الجهاز غير دقيق؛ ما دفعه إلى سكب مادة حارقة وإشعال النار فيه وفق ما ذكرت صحيفة الأنباء الكويتية.
وكان مصدر أمني أوضح أن رجال مباحث الأحمدي انتقلوا إلى موقع الحادثة فور تلقي البلاغ عن الواقعة، وتم الاستماع إلى إفادات العاملين في المركز الذين أكدوا أن مَن أشعل النار في الجهاز هو مواطن يعمل موظفًا في المركز، إذ أمر وكيل النيابة بضبط المتهم.
وأضاف المصدر، أنه ولزيادة توثيق الحادثة، قام رجال المباحث بتفريغ كاميرات قريبة من الجهاز حيث أظهرت صورة الموظف وهو يسكب المادة الحارقة ويشعل النار قبل أن يهرب إلى جهة غير معلومة.