والدها يتنازل عن البلاغ.. تفاصيل جديدة في قضية اختطاف فتاة بـ الكويت في سيارة عسكرية

أثار بلاغ قدمه مواطن كويتي  قبل أيام عن اختطاف ابنته في سيارة عسكرية، في منطقة ”أبوالحصانية“، جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل التي ترقبت ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية بعد البلاغ.
وفاجأ الأب الجميع بخروجه بإعلان التنازل عن البلاغ الذي قام بتسجيله عبر عمليات وزارة الداخلية الكويتية، مبررًا ذلك بأنه سوء فهم وأن ابنته عادت بسلام، على حد تعبيره.

وبحسب الأنباء الكويتية، قال الأب :”ما حدث كان سوء فهم.. أنا أتنازل عن البلاغ الذي سجلته عبر عمليات الداخلية، لأن ابنتي عادت سالمة، ما حدث لي من دهس أمر بسيط لا يستحق، وأنا لا أريد تسجيل أي قضية”.
وتبين لاحقًا من التحقيقات أن الفتاة المبلغ عن اختطافها خرجت طوعًا من منزل والدها، عصر الثلاثاء، لتوصيل ”السلطة“ التي تعدها لأحد المطاعم، وحينما تأخرت ولم تعد توجه الأب إلى صاحب المطعم طالبًا منه أن يتصل بالفتاة بحكم علاقة العمل التي تربط بينهما نظرًا لأنها لا ترد على اتصالات الأب.
وأقنع صاحب المطعم الفتاة بضرورة حضورها ليعطيها مستحقات متأخرة، وحينما جاءت كان والدها في انتظارها وكانت تستقل سيارة يقودها عسكري ما إن شاهد أباها حتى أسرع بالهرب ودهس في طريقه قدم الأب.