هل تعاني من اكتئاب أو توتر؟.. إليك 11 نوعاً من الأطعمة تحسّن المزاج

تختلف أسباب الشعور بالتوتر أو الاكتئاب أو كل ما يعكر الحالة المزاجية للإنسان، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على كل ما يتعلق بأمور حياته، إلا أن هناك أطعمة تساعد في تحسين الحالة المزاجية؛ حيث تزيد من هرمون السعادة “السيروتونين”.

ويعد هرمون السعادة أو السيروتونين مادة كيميائية طبيعية تلعب دور الناقل العصبي بالمخ لتضفي شعوراً بالسعادة، ولا يوجد في المخ فقط بل أيضاً في المعدة والصفائح الدموية لكن بكميات قليلة، وكلما زاد محتوى الأطعمة من هذا الهرمون كان التمتع بالحياة أكثر.

ونشر موقع “بولد سكاي” المهتم بالصحة والتغذية 11 نوعاً من الأطعمة يؤدي تناولها لتحسن الحالة المزاجية:

1- التوفو:

هو نوع من الجبن النباتي مصنع من حليب الصويا، لا يحتوي مباشرة على هرمون السعادة لكنه يحتوي على 3 مركبات تلعب دوراً رئيسياً في إنتاجه.

2- سمك السلمون:

واحد من أغنى مصادر البروتين، ويحتوي على كميات جيدة من أحماض “أوميغا 3” الدهنية، التي تساعد في إنتاج السيروتونين في مجرى الدم وتحسين الحالة المزاجية.

3- المكسرات:

الجوز واللوز والصنوبر وأنواع أخرى من المكسرات تحتوي على كمية كبيرة من أحماض “أوميغا 3”.

4- البذور:

تحتوي العديد من البذور على أحماض “أوميغا 3” التي تساعد في إنتاج هرمون السعادة بمجرى الدم، مثل القرع والبطيخ والكتان والسمسم والشيا وبذور الريحان والبذور السوداء أو حبة البركة.

5- الديك الرومي:

يحتوي على مستويات عالية من التربتوفان تفوق المتواجدة في الدجاج، بالإضافة إلى مستويات جيدة من الأحماض الأمينية الأخرى.

6- الخضراوات الورقية:

تحتوي خضراوات كالخس والسبانخ وغيرهما على الألياف والمعادن والأحماض الدهنية الأساسية، التي تساعد في إنتاج هرمون السعادة.

7- الحليب:

ينصح بتناول كوب من الحليب الدافئ يومياً قبل النوم، حيث يحتوي الحليب ومشتقاته على “ألفا لاكتالبومين” الذي به نسبة عالية من التربتوفان، ويجعلنا نشعر بالنعاس وننعم بنوم هادئ.

8- البيض:

مصدر ممتاز للبروتين، ويحتوي على أحماض دهنية وأحماض أمينية أساسية، بالإضافة إلى كمية وفيرة من التربتوفان.

9- الأجبان:

لها قدرة على تحسين المزاج كونها من منتجات الألبان وتحتوي على “ألفا لاكتالبومين”.

10- الفواكه:

يحتوي الموز والخوخ والمانجو والأناناس والكيوي والجريب فروت، على مواد فعالة لزيادة إنتاج السيروتونين، كما أن الطماطم والأفوكادو تساعدان في تطوير وتوازن مستوياته.

11- الفشار:

يحتوي على كربوهيدرات معقدة مع انخفاض نسبة السكر؛ حيث تنظم هذه الكربوهيدرات تدفق هرمون السعادة الذي يعزز بدوره الحالة المزاجية.