بالصور: تفاصيل المعركة القضائية بين الثري العماني الزواوي وطليقته الحسناء ليلى حمود في بريطانيا

نجحت طليقة رجل أعمال عماني في الفوز بمعركة قضائية بعد طلاقها منه ، فيما يواجه الأخير عقوبة السجن 3 أشهر وفقاً لما قضت به إحدى المحاكم البريطانية.

وفي التفاصيل ، بحسب ما أوردته صحيفة الديلي ميل البريطانية ، فقد حصلت ليلى حمود 36 عاماً ، على حكم قضائي بإلزام طليقها بدفع 25 مليون جنيه استرليني ، ولكن رجل الأعمال العماني طلال الزاواوي 48 عاماً والذي تبلغ ثروته 300 مليون جنيه استرليني قد هدد بعدم الدفع .
وانفصلت “حمود” عن “الزواوي” عام 2017 ، بعد 12 عاما من الزواج ، وصرفت مئات الآلاف من الجنيهات على معركتها القضائية في لندن بعد علمها أنها لن تحصل على شيء إذا قامت بمقاضاته في عمان .
وأرجعت السبب في ذلك ، إلى عدم منحها حرية قيادة السيارة بمفردها ، وأن زوجها أخبر السائق ألا تقوم زوجته بقيادة السيارة بمفردها إلا إذا كان معها الأطفال ، ووصفته بأنه مسيطر ومتحكم للغاية .
وفي الشهر الماضي ، منحها القاضي البريطاني “هولمان” 25 مليون جنيه إسترليني ، بما في ذلك منزل يبلغ ثمنه أكثر من 5 ملايين جنيه إسترليني وسيارة يبلغ ثمنها أكثر من 75000 ، ولكن “حمود” كانت تريد 50 مليون جنيه استرليني .
وكان السيد الزواوي قد ادعى أن ثروته تقارب 34 مليون جنيه إسترليني وتتكون من أصول “غير سائلة ” ، وطلب المحامون الذين يمثلون السيدة حمود من القاضي فرض أمر بتجميد الأصول ، وقالوا إن السيد الزواوي لم يمتثل للأوامر السابقة بالكشف عن أموره المالية ، وأشاروا إلى أنه لن يدفع 25 مليون جنيه إسترليني.
وأصدر القاضي حكماً قضائياً بالسجن 3 أشهر على “الزواوي” وفي انتظار تنفيذه حين وصوله المملكة المتحدة في أي وقت .
جدير بالذكر أن “الزواوي” يمتلك 15 في المائة من مجموعة الزواوي ، التي تسيطر على مجموعة كبيرة من الشركات بما في ذلك الأعمال المصرفية والبناء والسياحة.
وورث نصيبه من والده الراحل ، والسياسي ورجل الأعمال قيس بن عبد المنعم الزواوي ، وكان نصيبه حوالي 300 مليون جنيه استرليني ، بحسب الصحيفة .