شاهد: كيف استغلت هالة صدقي ديانتها المسيحية لإثبات براءتها في أزمة الجرابيع

قالت الفنانة المصرية هالة صدقي، إنها تتعرض للسب والقذف كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى تحملها ذلك الأمر لقبولها الدخول إلى هذا العالم من البداية.

وذكرت خلال مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي سيد علي عير، في برنامجه ”حضرة المواطن“ على فضائية ”الحدث“ عن استيائها من اختراق حسابها، وتقليد صوتها لينتج عن الأمر ما عرف إعلاميًّا بـ“أزمة الجرابيع“.
وقالت صدقي أنها تكن كل الاحترام والتقدير لزملائها في الوسط الفني قائلة: ”أحترم زملائي ومهنتي، وما أثير حولي لا يقبله عقل كوني فنانة داخل الوسط الفني ولست معتزلة، وأنا لست دكتورة أو مهندسة أو خارج الوسط كي أتحدث هذا الكلام أو أصف زملائي بأوصاف تحمل كلمات خارجة“.
واستشهدت الفنانة ببراءتها مما نسب إليها قائلة: ”أنا مسيحية وعبارة لاحول ولا قوة إلا بالله التي جاءت في الفيديو لا نرددها كمسيحيين“.