كاتبة كويتية تفتح النار على نفسها بانتقادها للحجاب ومظاهر التدين

فتحت الكاتبة الكويتية فارعة السقاف، النار على نفسها، حيث لاقت انتقادات لاذعة من قبل نخب كويتية متعددة، عقب انتقادها الحجاب ، وحديثها عن زيادة نفوذ الإسلاميين بالكويت.

وقالت الكاتبة السقاف، إنها ” لم تلتق بأي فتاة خلال مرحلة الدراسة المتوسطة والثانوية ترتدي الحجاب “ ، متابعةً بأن ” الحجاب لا بأس به فهو كالوشاح ملون، إلا أنه عندما يكون كله أسود فإن هذا يشكل الخوف ” .
وشن الكتاب والإعلاميين الكويتيين حملة إلكترونية ضدها، مطالبين بمحاسبتها ومحاسبة المؤسسة التي ترأسها.
واعتبروها أنها أساءت للإسلام في حديثها من حيث تعلم، ونشرت الكراهية وتجاوزت مفهوم التعايش .