هل توارى تميم في تركيا بعد هروبه من القمة العربية؟

يبدو أن التخمين بمحط طائرة أمير النظام القطري تميم بن حمد في رحلات المنتصف، أضحى عادة شعبية، إذ اعتاد القطريون على اختفاء أميرهم في منتصف طريق عودته إلى البلاد، في أكثر رحلاته الخارجية.

ومع ما وصفه مراقبون بـ«هروب تميم من القمة العربية» التي استضافتها «تونس الخضراء»، فقد القطريون أثر تميم، فلم توضح وكالة الأنباء الرسمية سبب انسحابه، ولا وجهة طيارته التي غادرت مطار تونس أثناء انعقاد القمة. ورجح مراقبون ذهاب طائرة تميم صوب العاصمة التركية (أنقرة) مستعينين بـ«About Flightradar24» المتخصص في رصد حركة الطيران، ويشير الموقع إلى أن الطائرة توجهت من أنقرة إلى الدوحة في الأول من أبريل الجاري. وبعد مشاركته في الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك قبل عامين، اختفى تميم بن حمد عن الأنظار، ما دفع التلفزيون القطري الرسمي لنفي إعلان وصول تميم إلى الدوحة، في ظل الأخبار المتداولة عن مكان أمير النظام القطري.