استشهد بالقرآن..”غوتيريس”: أروع ما قيل عن حماية اللاجئين في تاريخ العالم ورد في سورة التوبة

ذكر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم (الثلاثاء) في القاهرة أن أروع ما قيل عن حماية اللاجئين في تاريخ العالم ورد في سورة التوبة. وقال “غوتيريس” في كلمة بالأزهر الشريف عقب لقاء شيخ الأزهر أحمد الطيب: “عندما كنت مفوضًا ساميًا لشؤون اللاجئين، شهدت سخاء الدول المسلمة التي فتحت حدودها للناس الذين يعانون من المحن، في عالم تغلق فيه الكثير من الحدود للأسف، ويتوافق ذلك مع ما أعتبره أروع ما قيل عن حماية اللاجئين في تاريخ العالم، والذي ورد في سورة التوبة”. وذكر موقع أخبار الأمم المتحدة أن “غوتيريس” كان يشير إلى آية “وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُون”.

ونقل الموقع عن “غوتيريس” قوله: “إن تلك الآية أنزلت على النبي محمد قبل صدور اتفاقية حماية اللاجئين عام 1951 بأكثر من 14 قرنًا، وأن الدعوة لحماية المؤمنين وغير المؤمنين، مثال رائع على الانفتاح والتسامح”. وحذّر الأمين العام للأمم المتحدة من تنامي كراهية المسلمين، بعد أقل من شهر على مجزرة مسجديّ نيوزيلندا التي أسفرت عن مقتل 50 شخصًا، لافتًا إلى أن العالم يشهد تناميًا قياسيًا لكراهية المسلمين ومعاداة السامية والعنصرية وكراهية الأجانب”، وفقًا لـ”فرانس برس”. وأشار إلى تزايد خطاب الكراهية ودخوله المجال العام وانتشاره بسرعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتحدث “غوتيريس” عن زوج إحدى ضحايا مسجدي نيوزيلندا، الذي أعرب عن مسامحته لمنفذ الهجوم، مقتبساً الآية 34 من سورة فُصلت: “وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ”.