مواطن “فقير” يكشف عن ملابسات تحميله غرامة مليونية من قبل الجمارك السعودية .. ويعلق: كيف أدفع ومكيف بيتي من أهل الخير؟

كشف مواطن تفاصيل استغلال أحد الأشخاص توكيلًا مُلغىً له واستخرج سجلًا تجاريًّا بالوكالة الملغاة، ثم تَمَكّن عن طريق الجمارك السعودية من استيراد بضاعة من الإمارات بالوكالة الملغاة أيضًا، وأقدم على ارتكاب مخالفات وعدم دفع الضرائب وغيرها؛ مما دعا الجمارك لتحميله المخالفات والغرامات وإيقاف خدماته.

استيراد البضاعة وبيعها قبل دفع ما يترتب عليه من غرامات

وسرد المواطن التفاصيل بحسب سبق قائلاً : “الجمارك مسؤولة عما حدث ؛ فكيف تسمح بالاستيراد بوكالة ملغاة وسجل تجاري مشطوب؛ حيث استغل مواطن الأمر، وكان قد أرشدني إليه آخرون بأنه سيقوم بفتح سجل تجاري لي ويساعدني في مشروع في محافظة الطائف؛ ولكن سرعان ما ألغيتُ الوكالة، وأقدَمَ هو حتى بعد إلغاء الوكالة بشهر على استخراج سجل تجاري من “غرفة الطائف”، وبعدها واصل استيراد البضاعة وبيعها قبل دفع ما يترتب عليه من غرامات، وكذلك قام ببيع بضاعة قبل انتهاء الإجراءات النظامية برغم توقيعه التعهد باسم المؤسسة المشطوب سجلها وعبر الوكالة الملغاة!

وتابع: “بعد غرامات تتجاوز مليونيْ ريال فرضتها عليّ الجمارك السعودية نتيجة استيراد البضاعة عن طرق الوكالة والسجل المشطوب؛ تم إيقاف خدماتي كاملة ومطالب بدفع المبلغ الضخم على الرغم من أني لا أملك شيئًا، ومكيف بيتي من أهل الخير؛ فكيف أدفع وأنا مدين بما يدخل عليّ من الضمان الاجتماعي، كما أني أعاني من إعاقة ذهنية بسيطة”.

تم استغلاله من الوكيل

من جانبها أوضحت الجمارك السعودية ، إن المواطن إدريس حسن يحيى قضامي كعبي، لديه عدد 10 قضايا، وتم إدانته في 9 قضايا وقضية واحدة لم تتم إدانته فيها ، ويبلغ مجموع الغرامات المستحقة 2 مليون ريال و133 ألف . وأشارت إلى أن عدد من القرارات قد صدرت غيابياً لعدم حضوره ، وأوضحت أنها كجهة حكومية تعمل حسب الأنظمة والتشريعات، وأن صاحب القضية تم استغلاله من الوكيل، وهناك جهات أخرى متخصصة، بإمكانه التقدم لها ورفع شكوى” .