شاهد: داعشي بريطاني عاشق وجبة “الكنتاكي” يروي تجربته بعد اعتناق الفكر الإرهابي والذهاب إلى سوريا !

تناولت صحيفة الديلي ميل البريطانية تصريحات مواطن بريطاني سابق منضم لداعش منذ ٥ سنوات وهو يحكي عن معاناته بعد انضامه للتنظيم. يقول حمزة الملقب بـ”حمزة الجائع” أنه ترك منزله المريح في لندن منذ ٥ سنوات وسافر للمحاربة في سوريا بين صفوف داعش، بل و نشر مقاطع فيديو للتشجيع على الانضمام إلى التنظيم.

خرج حمزة عن صمته الآن و بدأ بنشر شكواه عبر قناة بي بي سي من زنزانته في سوريا و اعترف بأن الحياة هناك ليست كما ظن، وأنه خسر الكثير من الوزن و كان يحلم بالعودة لبلاده التي أسقطت الجنسية عنه ليتناول الوجبات السريعة التي كان يحبها، و عبر عن شوقه لمطعم كنتاكي و ناندو ، و صرح بمحاولته أكثر من مرة للهرب من هذا المكان ولكن لم يكن الوضع بهذه السهولة، كما قال إنه رأى العديد من الأطفال يموتون هناك من المجاعات وهذا وضع مزرٍ. يطمح حمزة الآن في الخروج من هذا المكان ولكن بالطبع لن يعود لموطنه ولكن فرصته الوحيدة هي ببدء حياة جديدة في باكستان فهو له أصول من لاهور كمان أنه تزوج من كندية باكستانية في السجن حالياً و أنجبا طفلين قد تسهل عليه أسرته تأسيس حياة جديدة هناك.