ملاحقة الفنان المصري محمد رمضان قانونياً بسبب حفله الراقص

تقدم محامي مصري يدعى سمير صبري، ببلاغ للنائب العام، ولنقابة المهن التمثيلية، ونقابة الموسيقيين، ضد الفنان محمد رمضان، لظهوره “عاريا” في حفل غنائي.
وقال صبري في بلاغه بحسب ما نقلته وسائل إعلام مصرية : “بتاريخ 29 مارس خرج علينا محمد رمضان بحفل غنائي وظهر على مسرح ساحة المنارة بالتجمع الخامس عاريا لفقرات عديدة من الحفل وجميع من كانوا في الحفل هم شباب من المفترض أنهم خيرة الوطن ظلوا يتمايلون ويتراقصون على الأنغام الصاخبة”.

وأضاف مقدم البلاغ: “هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها رمضان بذلك الفعل وقد دأب في العديد من أغانيه وأعماله الفنية التي ظهر بها عاريا وبصورة بلطجي وكل من يشاهده يريد أن يفعل ما يراه من مشاهد ضرب وقتل وحرق غير مهتم بتلك الفئة العمرية التي تشاهده والتي يعمل المبلغ ضده على أن يثبت في وجدانها صورته وأفعاله وإسفافه وسقطاته وأصبحوا يقلدونها دون فكر أو وعي مما يكون ما يفعله المبلغ ضده هو أشد خطرا من المواد المخدرة بل أصبح أكثر خطرا على المجتمع من الجرائم الإرهابية لما يحتويه المحتوى الذي يقدمه”.
وتابع في بلاغه: “محمد رمضان غير مبال بأن الحفل الذي أقامه يشاهده الملايين ومذاع في العديد من القنوات أو من قاموا بتصويره في ذلك الحفل وبثه على شبكة الإنترنت وشاهده الملايين من الجماهير على اختلاف الفئات العمرية والثقافية في داخل مصر وخارجها مما أعطى للجميع الانطباع والشكل المسيئ للفن المصري بل أساء إساءة بالغة للشباب والفتيات والمرأة المصرية بخلاف الدعوة الصارخة للعري والتحرش”.
وطلب صبري في بلاغه بإحالة محمد رمضان للمحاكمة الجنائية، كما طالب نقابتي المهن التمثيلية ونقابة الموسيقيين باتخاذ الإجراءات المنصوص عليها لارتكابه مخالفات نقابية، وقدم صبري المستندات المؤيدة لبلاغه وشكواه.