لهذا السبب.. ملياردير بريطاني لن يترك ثروته لأبنائه الخمسة

قال مؤسس شركة Phones4U التي تعمل في مجال تجارة التجزئة للهواتف المحمولة في المملكة المتحدة، إنه سوف يخصص غالبية ثروته لأعمال الخير وليس لأبنائه الخمسة.
وتبلغ ثروة جون كودويل حوالي 1.5 مليار جنيه إسترليني، وأعلن أنه سوف يتخلى عن 70 بالمئة منها، بحسب صحف بريطانية.

ووفقاً للعربية نت نقلاً عن صحيفة “مترو” ، فإن كودويل سوف يترك المتبقىي من ثروته 30% لأناس آخرين من ضمنهم أبناؤه.
وقال الرجل بحسب الصحيفة: “لا أريد تحطيم أطفالي، لكن إذا تركت لهم كل شيء، فإن ذلك لن يساعد في إعادة التوازن للفجوة بين الفقراء والأغنياء”.
وأضاف كودويل أنه بوجود “مئات الملايين”، فإن أطفاله سيتحولون إلى “أثرياء قذرين” وستعمل تلك المليارات على “إفساد حياتهم”، على حد تعبيره.
وفي مقابلة حصرية مع صحيفة “ميرور” البريطانية أكد كودويل أن “بضع مئات ستجعل أطفالي قادرين على تدبير حياتهم بدلًا من العيش في فساد بالمليارات”.
وأوضح أنه “ليس أمرا جيدا أن تترك أطفالك أثرياء وقذرين”.
وأكبر أعمار أولاده في الـ 39 وأصغرهم في الـ 15 من عمره. أما الملياردير فهو من مواليد 1952.
كذلك، قرر الرجل عدم اللجوء إلى أي ملاذ ضريبي، ونتيجة لذلك دفع أكثر من 300 مليون جنيه إسترليني ضرائب في المملكة المتحدة خلال العشر سنوات الماضية.
وعلق: “كان بإمكاني ببساطة الذهاب إلى موناكو والعيش هناك بلا ضريبة. لكني لم أختر ذلك”.