الحكومة البحرينية توضح الملابسات بشأن دعوة إسرائيل لحضور مؤتمر عالمي في المنامة

جدد مجلس النواب البحريني رفضه مشاركة وفد إسرائيلي في المؤتمر العالمي لرواد الأعمال الذي تستضيفه المنامة منتصف الشهر المقبل.

وورد في بيان لمجلس النواب البحريني أن المجلس تسلم توضيحا من الحكومة عقب بيانه الأول الذي أعلن فيه “استنكاره استضافة (متحدثين إسرائيليين) في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال.
وورد في توضيح الحكومة البحرينية: “بصفتنا الدولة المنظمة للمؤتمر فقد قامت مملكة البحرين بدعوة المشاركين من دول العالم الأعضاء في الأمم المتحدة باستثناء الدول التالية: إسرائيل، ميانمار، كوريا الشمالية، تايوان، إيران، قطر. إلا أن المنظمين يمتلكون الحق في توجيه دعوات مباشرة لأي دولة وهذا من اختصاصهم، ولا شأن أو دخل لمملكة البحرين بذلك”.
وأعرب مجلس النواب عن “تقديره لسرعة التجاوب والتوضيح من الحكومة الموقرة، ويؤكد المجلس رفضه مجددا لمشاركة الوفد الإسرائيلي، وأن الشعب البحريني يرفض كافة أشكال التطبيع، ومشددا على موقف مملكة البحرين الداعم للقضية الفلسطينية ومناصرة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة، وفقا لقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية”.