أرامكو الشركة الأكثر ربحية عالمياً بـ111 مليار دولار

كشفت وكالة “موديز” أن شركة أرامكو كانت الشركة الأكثر ربحية في العام 2018 بنحو 111 مليار دولار.

وتعادل أرباح “أرامكو” أرباح “آبل” و”غوغل” و”إكسون موبيل” مجتمعة.
من جهتها، أفادت فيتش أن أرامكو السعودية هي أكبر منتج للنفط عالميا من حيث الحجم.. في 2018 بلغ متوسط إنتاجها من السوائل ومن الهيدروكربون إجمالا 11.6 مليون و13.6 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا، على الترتيب، وهو ما يفوق بكثير إنتاج المنبع للمنتجين العالميين والإقليميين المتكاملين مثل أدنوك وشل وتوتال وبي.بي.
وفي هذا السياق، يقول رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال مازن السديري، إن شركة “أرامكو” هي أكثر شركة لديها “spare capacity” في العالم، حيث إنها تمتلك قدرة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل بينما تنتج حاليا 10 ملايين برميل.
ويؤكد أن أرامكو تمتلك قاعدة احتياطيات هي الأكبر عالميا، بحدود 266 مليون برميل، في حين أن احتياطي “إكسون موبيل” يقدر عند 20 مليون برميل فقط، وشيفرون عند 11.7 مليون برميل.
ويشير السديري إلى أنه لو جمعنا الاحتياطيات المثبتة (أي احتمالية استخراجها فوق الـ90%) مع الاحتياطيات المحتملة (قدرة استخراجها فوق الـ50%)، عندئد ترتفع احتياطيات أرامكو لـ810 ملايين برميل بما يعادل احتياطيات 7 دول مجتمعة التي تليها: روسيا، كندا، الإمارات، الكويت، إيران والعراق.
وعينت أرامكو السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، بنوكا قبيل إصدار أول مزمع لسندات دولارية متعددة الشرائح، حسب ما أفادت وثيقة اطلعت عليها رويترز صادرة عن أحد البنوك التي تقود العملية.
وحصلت أرامكو على تصنيف ائتماني ‭A1‬ من موديز، و‭A+‬ من فيتش قبيل طرح السندات المزمعة.
وتدور آجال السندات بين 3 سنوات و30 عاما.
ويبدأ عقد اجتماعات مع مستثمري السندات هذا الأسبوع في “جولة ترويجية” تشمل سنغافورة ولندن وهونغ كونغ وطوكيو ونيويورك ولوس أنجلوس وبوسطن وشيكاغو.
وعينت أرامكو كلا من جيه.بي مورغان ومورغان ستانلي منسقين عالميين مشتركين، وكمديري دفاتر إلى جانب سيتي غروب وغولدمان ساكس واتش.اس.بي.سي والأهلي كابيتال.
وتخطط أرامكو السعودية لإصدار سندات بقيمة 10 مليارات دولار هذا الأسبوع، بهدف تمويل استحواذها على حصة الأغلبية في سابك ، بحسب مصادر لوول ستريت جورنال.
وهذه هي المرة الأولى التي تفتح فيها أرامكو دفاترها أمام المستثمرين.
وستستخدم أرامكو أموال هذه السندات من أجل تسديد الدفعة الأولى من قيمة الاستحواذ على حصة الأغلبية في سابك البالغة قيمتها 69 مليار دولار، مع دفع ما تبقى من قيمة الاستحواذ على أقساط.
ويأتي تحرك أرامكو للاستحواذ على حصة الأغلبية في سابك لتحقيق عدة أهداف، فشركة سابك هي رابع أكبر شركة كيمياويات في العالم، وتقدر قيمتها السوقية بـ370 مليار ريال حسب إغلاق الأمس.
وسيعطي استحواذ أرامكو على حصة 70% من سابك قيمة مضافة لتنويع استثماراتها في قطاعي التكرير و #البتروكيماويات ، كما ستفتح الصفقة أسواقاً جديدة لخام أرامكو، بالإضافة إلى النمو في مجال الكيمياويات الذي تعتبره أرامكو أمرا محوريا لاستراتيجيتها الخاصة بأنشطة المصب.
كما ستعزز الصفقة من قيمة أرامكو السوقية قبل طرحها العام المرتقب.

التعليقات مغلقة.