توضيح سبب تأجيل الإعلان عن الدولة المستضيفة للقمة العربية القادمة

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في ختام القمة العربية الـ30 إن مكان انعقاد القمة المقبلة ما زال محل مشاورات، فيما قدم أمين الجامعة العربية أحمد أبو الغيط توضيحا لذلك.

وفي إجابته على سؤال صحفيين بهذا الخصوص قال أبو الغيط: “الأصل هو انعقاد القمم في دولة المقر إلا إذا تقدمت دولة، طبقا للقواعد، بطلب استضافة القمة”.
وأشار أبو الغيط إلى أن الجامعة تطرح الموضوع “مع أكثر من طرف لكن الأمور ليست جاهزة بعد لاتخاذ قرار” بشأن الدولة المضيفة للقمة الـ31.
وأضاف: “أستطيع أن أؤكد لك أن القمة القادمة سوف تعقد إما في دولة المقر، أو في دولة تطلب الضيافة”.
وتقرر تأجيل إعلان اسم الدولة المضيفة للقمة العربية المقبلة لتعذر التوافق عليها في قمة تونس.