بالفيديو: صلاح يمنح الريدز فوزًا مثيرًا على توتنهام

افتتح روبيرتو فيرمينو التسجيل لليفربول في الدقيقة 16 قبل أن يعدل لوكاس مورا النتيجة لتوتنهام في الدقيقة 70 ولكن محمد صلاح تمكن من منح فريقه نقاط الفوز بهدف متأخر في الدقيقة 90. وبهذا الفوز أصبح رصيد الريدز 79 نقطة في صدارة الترتيب متفوقًا على مطارده مانشستر سيتي الذي لعب مباراة أقل حتى الآن من ليفربول.

التشكيل

أختار كلوب التشكيل التالي لمواجهة توتنهام: أليسون بيكر في حراسة المرمى؛ في خط الدفاع ترينت أليكساندر-آرنولد، فيرجيل فان ديك، جويل ماتيب وأندي روبرتسون؛ في خط الوسط جوردن هندرسون، جيمس ميلنر وجورجينيو فينالدوم؛ وفي خط الهجوم محمد صلاح، روبيرتو فيرمينو وساديو ماني.

الشوط الأول

بدأ ليفربول المباراة بأداء متوازن يميل إلى التأمين الدفاعي، بينما بادر توتنهام إلى الهجوم بحذر والاعتماد على سلاح الهجمات المضادة لكن دون أي خطورة على مرمى الريدز. تسلم روبرتسون الكرة على أطراف الملعب في الدقيقة الخامسة عشر وعلى الفور قام بتمرير كرة عرضية رائعة داخل منطقة الجزاء، يتحرك لها بذكاء روبيرتو فيرمينو بين مدافعي توتنهام ويرتقي أعلى من الجميع ويسدد برأسه كرة قوية تسكن شباك هوجو لوريس معلنا عن الهدف الأول للريدز في اللقاء.

بعد الهدف بادر ليفربول إلى الضغط واستحوذ على الكرة، وكاد أن يسجل الهدف الثاني من تسديدة قوية من ترينت لكن مرت بجوار القائم الأيمن لتوتنهام في الدقيقة 17. وفي الدقيقة 19 قدم ليفربول كرة رائعة بتمريرات قصيرة بين الثلاثي روبرتسون وصلاح وماني الذي سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم. بعد مرور نصف ساعة استحوذ ليفربول على الكرة وسيطر على زمام اللقاء ووصلت نسبة الاستحواذ إلى 63%. في الدقيقة 36 أستلم ساديو ماني الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة مقوسة بطريقة رائعة وقف أمامها الحارس لوريس ساكنًا ولكن مرت بجوار القائم مباشرة.

الشوط الثاني

بدأ ليفربول الشوط الثاني بضغط وهجوم مكثف بغية إحراز الهدف الثاني، وكاد فان ديك أن يسدد من رأسية ولكن كرته اعتلت العارضة في الدقيقة 48. وتألق أليسون وأنقذ فرصة هدف محقق عندما تصدى ببراعة لتسديدة هاري كين من داخل منطقة الجزاء تابعها أريكسون بتسديدة أخرى ولكن المتألق روبرتسون كان في الموعد وشتت الكرة من أمام المرمى في الدقيقة 58. وحول توتنهام من طريقة لعبه وبادر الاندفاع الهجومي من أجل العودة في نتيجة اللقاء. في الدقيقة 70 تمكن توتنهام من إحراز هدف التعادل عن طريق اللاعب لوكاس مورا.

بعد الهدف بادر ليفربول إلى الهجوم والضغط على دفاعات الضيوف ومحاولة الاختراق من الأطراف من أجل التقدم في النتيجة. في الدقيقة 76 تصدى لوريس لتسديدة خادعة من أرنولد وحولها بصعوبة إلى ركنية. في الدقيقة 77 أجرى كلوب تبديلين دفعة واحدة من أجل تنشيط الهجوم بخروج كلًا من جيمس ميلنر وجوردن هندرسون ودخل بدلًا منهما فابينيو وديفوك أوريغي. تراجع نسق ليفربول في الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء وأصبح الضيوف أكثر خطورة وهددوا مرمى الريدز بأكثر من كرة خطرة. في الدقيقة 90 منح محمد صلاح طوق النجاة لليفربول عندما سدد كرة رأسية لم يتمكن لوريس من الإمساك بها حاول المدافع تشتيتها فتسكن الشباك معلنة تفوق ليفربول. بعد الهدف أجرى كلوب تغيير دفاعي من أجل تأمين التقدم بخروج محمد صلاح صاحب الهدف ودخول المدافع ديان لوفرين. مع مرور الدقائق الأربع من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع أطلق حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة معلنًا فوز ليفربول على توتنهام بنتيجة 2-1.

التعليقات مغلقة.