رغم مرور أكثر من 40 عاما على رحيله.. عائلة عبد الحليم تكشف مفاجأة بشأن حالة جثمانه داخل القبر

علّق محمد شبانة نجل شقيق المطرب المصري الراحل عبد الحليم حافظ على ما يشاع عن تحنّط جثمان عمّه، وعدم تحلله رغم مرور أكثر من أربعين عاما على رحيله.
وقال شبانة لموقع “مصراوي”: “بعد انتشار أخبار بأن المقابر مهددة بسبب المياه الجوفية، ذهبنا لمعالجة الأمر، وحصلنا على إذن بفتح القبر للتأكد إذا كانت المياه قد وصلت له أم لا”.

وأضاف: “ما أن نزل شيخ الجامع ومن معه للقبر حتى سمعنا أصواتهم تهلل، وطلبوا مني النزول للقبر، حتى أرى عمّي فرفضت… لم أستطع أنا حتى لم أنزل في دفن والدي، لكنهم أصروا على نزولي لقبر عمي هذه المرة، ونزلوني بالقوة”.
وتابع: “دخلت لأرى عمي حليم بوجهه الجميل نائما بهدوء، رأيت ملامحه كما هي… أنفه وفمه وأذنه وجفنيه وشعره الأسود الجميل… الله يرحمه”، مشيرا إلى أنه كان بالفعل شاهدا على الواقعة.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا أنباء فتح قبر العندليب الأسمر والكشف عن عدم تحلل جثمانه، مع العلم أنه سبق وتكررت أنباء مماثلة في أعوام سابقة.
يذكر أنه صادف يوم أمس مرور 42 عاما على رحيل العندليب الأسمر الذي وافته المنية في 30 مارس 1977 عن عمر ناهز الـ48 عاما بعد صراع مع مرض البلهارسيا.