تنطلق وتُختتم في نفس اليوم.. هذا ما ستشهده القمة العربية في تونس غداً

يحتضن قصر المؤتمرات في العاصمة تونس غداً الأحد، القمة العربية العادية الثلاثين، التي يرأس وفد السعودية فيها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والمقرر أن يحضرها قرابة 12 زعيماً عربياً، وتناقش مجموعة من القضايا الملحة والملفات الشائكة المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وانتهاك الولايات المتحدة للقانون الدولي باعترافها بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية.

ووفقاً الموقع الإلكتروني الذي أنشأته تونس للقمة العربية، يبدأ البرنامج الزمني للقمة بجلسة افتتاحية علنية يحضرها ممثلو وسائل الإعلام، وتشهد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وكلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس القمة السابقة 29، وتسليم الرئاسة من المملكة إلى تونس، وكلمة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، رئيس الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية، وكلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، ثم كلمات الضيوف.

وعند الساعة الثانية عشرة بتوقيت تونس، تفتتح جلسة العمل الأولى، ويلقي القادة العرب كلماتهم إلى القمة، ويعتمد مشروع جدول أعمال القمة ويناقش، كما تعتمد مشاريع القرارات، ومن ثم اعتماد مشروع إعلان تونس، عقب ذلك تعقد في الساعة الثانية بعد الظهر الجلسة الختامية وتكون علنية، وتشهد قراءة إعلان تونس، كما تعلن خلالها الرسائل والبرقيات الموجهة إلى القمة، وكلمة رئاسة القمة العربية العادية القادمة (31)، وتختتم القمة بكلمة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ثم يعقد مؤتمر صحفي مشترك لأمين الجامعة العربية وزير الشؤون الخارجية التونسي.