مواكبة لزيارة الملك سلمان.. الخارجية السعودية تذكّر بزيارة أول رئيس تونسي للسعودية

بالتزامن مع الزيارة الرسمية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى تونس، نشرت وزارة الخارجية السعودية عبر حسابها في “تويتر” صورة تجمع الملك فيصل بن عبدالعزيز والرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة، خلال زيارته الرسمية إلى المملكة عام 1965، باعتبارها جزءاً من الذاكرة السياسية بين البلدين اللذين تجمعهما علاقات وطيدة منذ ما قبل استقلال تونس عن الاحتلال الفرنسي، وتعد زيارة الملك سلمان إحدى المحطات الأساسية في مسيرتها.

وزار “بورقيبة” السعودية مرتين في عامي 1948 و1951 والتقى الملك عبدالعزيز، ولكن الزيارة التي توثقها الصور كانت أول زيارة له إلى السعودية بصفته أول رئيس لتونس، وبعد أن نالت تونس استقلالها عن فرنسا، وتنقّل “بورقيبة” خلال زيارته بين جدة ومكة المكرمة حيث أدى العمرة والمدينة المنورة. وشهدت زيارة “بورقيبة” إلى السعودية التي استمرت عدة أيام، إبرام العديد من اتفاقيات التعاون بين البلدين، وقد حظيت هذه الاتفاقيات بسرعة تحقيقها على أرض الواقع وتكللت بعدها بعام بزيارة للملك فيصل إلى تونس خلال جولة شملت عدة دول إفريقية.