قبّلها بالقوة.. مراسلة تتحرك قانونيا ضد الملاكم الشهير

اتخذت المراسلة الرياضية، جينفير رافالو، خطوات قانونية ضد ملاكم بلغاري قبّلها بالقوة في مقابلة على الهواء مباشرة، مشيرة إلى أنه تحرش بها أيضا في حدث لم ترصده الكاميرات.

وقالت جينفير إن كوبرات بوليف لا يملك حق تقبيلها على شفتيها بهذه الطريقة الفجة، بعدما أنهت معه مقابلة سريعة إثر نزال شارك فيه.
ووقعت الحادث، التي أصبحت حديث شبكات التواصل، مساء السبت الماضي، بعدما انتصر بوليف (37 عاما) على منافسه، بوغدان دينو، بالضربة القاضية في نزال نظم بولاية كاليفورنيا الأميركية.
وبحسب ما أوردت “سكاي نيوز”، الجمعة، فقد عقدت جنيفير مؤتمرا صحفيا قالت فيه إن الملاكم البلغاري أمسك بأردافها في حادث تحرش وقع في وقت لاحق.
وعينت المحامية غلوريا ألريد التي شاركت في سلسلة من القضايا البارزة لمتابعة مسألة القبلة والتحرش.
وأعربت عن أملها أن تتمكن المحامية في رفع دعوى تؤدي إلى فرض عقوبة على الملاكم.
وصرحت أن بوليف تصرف وكأنه لم يحدث شيء بعد حادث التحرش، وطلب منها حذف “مقطع القبلة” من المقابلة.
وعلقت على ذلك: “لم أزلها (لقطة القبلة)، وعوضا عن ذلك قمت بنشرها مجددا، لأنني أردت من الناس أن يروا ما فعله بي”.
لكن الذي يثير الاستغراب، أنها بدت راضية بعد القبلة، ولم يظهر عليها أي امتعاض، وقالت بالحرف :” حسنا. شكرا جزيلا”.
وتعمل جينفير رافالو مراسلة رياضية في شبكة Vegas Sports Daily المحلية الأميركية.
وقالت إن القبلة كانت محرجة وغير متوقعة وغير مرغوبة، و أضافت “صدمت ولم أكن أعرف كيف أرد”.
وتعرض الملاكم البلغاري إلى موجة ضخمة من الانتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب القبلة ، التي قال مغردون إنها “وقحة” و”محرجة”.
واستدع الأمر ردا من الملاكم، الذي أصدر بيانا نشره على حسابه الموثق بموقع “تويتر” حمل عنوان “بالنسبة إلى القبلة التي قال إنها حازت أكثر تعليقات في العالم”.
وأوضح في بيانه أن المراسلة في الحقيقة “صديقة له”، مضيفا أنها شاركته في حفل بعيد فوزه بالنزل.
لكن المراسلة قالت إنها التقت بوليف للمرة الأولى في اليوم السابق للنزال.