عارضة أزياء تقتل طبيب نفسي لسبب غامض

وجهت الشرطة الأمريكية تهمة القتل لعارضة أزياء كيلسي تيرنر في مجلة “بلاي بوي” بعد العثور على طبيب نفسي ميتاً في صندوق سيارة مهجورة.

وأوضحت الشرطة أنها قد عثرت على جثة الطبيب النفسي في صندوق سيارة مهجورة كانت متوقفة بالقرب من مدخل المنطقة الترفيهية لبحيرة ميد، بعدما لاحظ أحد المارة أنه تم تحطيم إحدى نوافذها بواسطة طوبة.
وجاءت نتيجة التشريح أن الطبيب النفسي بيرتشارد توفي متأثرا بإصابة قوية في الرأس، واحتجزت العارضة في بلاي بوي في سجن مقاطعة سان هواكين من دون السماح بالكفالة، بانتظار نقلها إلى لاس فيغاس حيث ستواجه تهمة القتل.
وكانت شرطة لاس فيغاس قد وجهت تهمة القتل للعارضة تيرنر، التي لم تعرف جنسيتها بعد العثور على جثة الطبيب النفسي في السيارة المهجورة على الطريق السريع 147 قرب مدخل المنطقة الترفيهية، فيما لم يتضح على الفور سبب الجريمة، وما إذا كانت العارضة المتهمة كانت على علاقة بالطبيب القتيل.
وأفادت تقرير أن الطبيب النفسي بيرتشارد طلب من شخص اسمه هارشادري باتيل أن يستأجر شقة لتيرنر لمدة عام، وقال باتيل إنه اضطر إلى إخلاء تيرنر وطفليها وأمها من الشقة بعد 3 شهور، وذلك في خريف العام 2018، لأنها لم تدفع الإيجار.