بعد مطالبتها بـ 19 ألف.. تفاصيل الحكم بتعويض مواطنة فقدت ذهبها برحلة جوية بـ 1700 ريال

قررت محكمة الاستئناف بجدة تأييد حكما صادرا من المحكمة الإدارية بتعويض مواطنة بمبلغ 1700 ريال، ورفضت طلب المدعية زيادة المبلغ إلى 19 ألف ريال.
وحسب «الوطن» قال مصدر إن «المحكمة الإدارية بجدة نظرت قضية مواطنة ضد شركة طيران، ذكرت فيها أنها فقدت حقيبة تحتوي على ذهب، خلال رحلتها المحلية.

وأشار المصدر إلى أن المواطنة أوضحت أنه أثناء صعودها للطائرة فوجئت بالمراقب يأمر بأخذ الحقيبة منها ووضعها ضمن حقائب الشحن، وعندما أخبرته أنها تحتوي على ذهب، ولديها مخاوف من ضياعها، لم يهتم، وتم وضع الحقيبة ضمن حقائب العفش وفوجئت عند الوصول بعدم وجود حقيبتها.
وأضاف المصدر أن العاملون بالمطار قاموا بإعداد محضر ووعدوا بإبلاغها بأقرب وقت للحضور لاستلام الحقيبة، وعند المراجعة أخبروها بأن الحقيبة فقدت، وقدموا لها 1700 ريال تعويضا.
وتابع : رفضت المواطنة استلام المبلغ، ورفعت الدعوى بالمحكمة الإدارية، مطالبة بتعويضها بـ 19الف ريال قيمة الذهب الموجود في الحقيبة». فيما قال وكيل شركة الطيران قال خلال الجلسات إن عقد النقل المبرم بين المدعية والمدعى عليها يوضح المسائل المتعلقة بالتعويض نتيجة فقدان الحقيبة، حيث ينص على تعويض الراكب في حالة فقدان الأمتعة أثناء النقل بـ 1700 ريال.
وحكمت المحكمة بأن مبلغ التعويض الذي تستحقه المدعية 1700 ريال حسب الأنظمة واللوائح لشركة النقل، وصرف النظر عن كافة الطلبات الأخرى، وتم التصديق على الحكم من محكمة الاستنئاف .