لماذا ستطفئ الأنوار في مدن المملكة والعالم اليوم؟

تشارك المملكة اليوم (السبت) دول العالم في «ساعة الأرض»، بإطفاء الأنوار عن أهم المعالم وبعض القطاعات الحكومية والخاصة في عدد من المدن الرئيسة، لمدة 60 دقيقة. وستطفئ الأضواء من الساعة 8:30 مساءً وحتى الساعة 9:30 مساءً.

ويتكرر هذا الحدث العالمي البيئي كل عام بمشاركة العديد من دول العالم، و تهدف ساعة الأرض إلى الحد من التلوث، وخفض استهلاك الكهرباء، والانبعاثات الكربونية، ووقف استنزاف الموارد الطبيعية، والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.
وتعتبر ساعة الأرض دعوة ورسالة صادقة إلى دول العالم لترشيد استهلاك الكهرباء، ما ينعكس إيجاباً على البيئة والموارد الطبيعية، وتقليل استهلاك الكهرباء وخفض الانبعاث الحراري الذي تسببه مصادر الطاقة المختلفة التي تشكل مخاطر بيئية عديدة على كوكب الأرض.
وقد ظهرت فكرة ترشيد الطاقة لمدة ساعة في العام لأول مرة في سيدني في أستراليا عام 2007، عندما قام 2.2 مليون منزل ومؤسسة بإطفاء أنوارهم لمدة ساعة كاملة، متخذين موقفا حازما في مواجهة تغير المناخ، وبعد سنة واحدة أصبحت ساعة الأرض حدثا عالميا وتحركا بيئيا ضخما حول العالم.