شاهد: هذه هي آثار السفر الجوي على الجسم

رغم أن السفر بالطائرة وسيلة آمنة على وجه العموم، إلا أن الراكب قد يواجه بعض الآثار السلبية التي تثير انزعاجه وهو على ارتفاع يصل إلى 35 ألف قدم.

عرض موقع “ريدرز دايجست” بعض أكثر الأعراض السلبية شيوعا في الارتفاعات الشاهقة ومنها ضعف التذوق والصداع والنعاس والجفاف ومشاكل بالأذنين.

نعاس وصداع: قد يدفع نقص الأوكسجين إلى الشعور بالنعاس والصداع في بعض الأحيان.

جفاف: الهواء الذي يتنفسه الراكب في الطائرة يأتي في الواقع من الخارج، والهواء في الارتفاعات الكبيرة تقل به نسبة الرطوبة.

الأذن: قد يؤدي التغيير في ضغط الهواء إلى طقطقة بالأذن وينصح بمضغ علكة للتغلب على هذه المشكلة.

التذوق: الأطعمة داخل الطائرة ليست سيئة كما يظن البعض لكن الهواء قليل الرطوبة يجفف الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف مما يؤثر على عملية التذوق.

الأسنان أيضا: هو عرض قليل الحدوث، وفيه تتأثر الأسنان بتغير حركة الغازات داخل الجسم وبالهواء داخل الطائرة.

رائحة الفم السيئة: عندما يجف الماء في الفم يقل اللعاب وهو ما يؤدي إلى نمو بكتيريا تؤدي لرائحة الفم السيئة.

النوم: السفر لمسافات طويلة بين مناطق زمنية مختلفة يؤثر على النظم اليومي والساعة البيولوجية للجسم، ويقول أحد الخبراء إن الجسم يحتاج إلى يوم كامل عن كل ساعة مختلفة في المنطقة الزمنية الجديدة كي يعيد تنظيم ساعته البيولوجية.

انتفاخ القدمين: قد يؤدي الجلوس في مكان محكم لساعات طويلة إلى آثار سلبية على تدفق الدم في الجسم ومنها انتفاخ القدمين والكاحل.