محققون أمريكيون يتوصلون إلى السبب الرئيس لسقوط الطائرتين الإثيوبية والإندونيسية

توصل تحقيق أوَّلي أجراه مسؤولون في إدارة الملاحة الفيدرالية الأمريكية إلى السبب الرئيسي لتحطم طائرة “بوينج 737 ماكس” في إثيوبيا مؤخراً، وذلك بعد الاطلاع على الصندوق الأسود للطائرة. وقال المحققون خلال جلسة استماع رفيعة المستوى الخميس الماضي إن نظام التحكم بالطيران تم تفعيله بصورة آلية قبل سقوط الطائرة وتحطمها، مشيرين إلى وجود مؤشرات قوية إلى أن النظام الآلي نفسه الذي يطلق عليه اختصارا اسم “إم سي إيه أس”، انطلق بصورة خاطئة في حادثتي الطائرة الإثيوبية والإندونيسية

وأسفرت حادثتا التحطم للطائرتين الإثيوبية والإندونيسية وهما من نفس الطراز (بوينغ 737 ماكس)، عن مقتَل 347 شخصاً. ولا تزال بيانات الصندوق الأسود للطائرة الإثيوبية خاضعة للمراجعة، فقد أشارت مصادر -وفقاً لـ”سكاي نيوز عربية”- إلى أن خبراء أمريكيين في السلامة الجوية يعكفون على تحليل النتائج التي توصل إليها محققون إثيوبيون قبل أيام، إذ يتوقع أن يصدر التقرير الأولي عن الخبراء الإثيوبيين في غضون أيام قليلة.

التعليقات مغلقة.