قال إنه ثاني طفل له يتوفى بها.. مواطن يتهم مستشفى حكومياً بارتكاب خطأ طبي أدى إلى وفاة طفله

اتهم مواطن فريقاً طبياً بمستشفى الملك عبد الله ببيشة بارتكاب خطأ طبي أدى إلى وفاة طفله أثناء توليد زوجته، وتقدم بشكوى رسمية بشأن الواقعة يجري التحقيق حولها حالياً من قبل اللجنة الطبية الشرعية. وقال المواطن ويدعى مبارك عايض القحطاني إنه طلب من الفريق الطبي إجراء عملية قيصرية لتوليد زوجته، خاصة وأن الطبيبة التي كانت تتابع الحمل أفادت بأن حجم الجنين كبير، مبيناً -وفقاً لصحيفة “عكاظ”- أن الفريق الطبي رفض ذلك وقرر توليدها بصورة طبيعية.

وأضاف أن الفريق الطبي قام بتوليد زوجته بعد مضي 3 ساعات من دخولها المستشفى، ولكن الطفل خرج متوفى، وذلك بسبب تعامل الطبيب معه بعنف أثناء التوليد، على حد قوله، لافتاً إلى أنه طلب من إدارة المستشفى تزويده باسم الطبيب غير إنها رفضت. وأوضح القحطاني أنه تقدم بشكوى رسمية طالب فيها بالتحفظ على ملف زوجته، وإجراء تحقيق عاجل في وفاة طفله، ومنع الفريق الطبي من السفر، مشيراً إلى أنه سبق أن فقد طفلاً آخر قبل 7 سنوات في ذات المستشفى. من جهته، أكد المتحدث باسم “صحة بيشة” علي آل بخيتان تقدم المواطن بشكوى لإدارة مستشفى الملك عبد الله، وأنه تم تحويلها إلى اللجنة الطبية الشرعية التي بدأت التحقيق حولها.