“غارة جديدة” لـ”الإعلام الرياضي” على المتجاوزين: تغريم وإيقاف واستدعاء

أوضحت مصادر موثوقة، أن قرارات ضبط للإعلام الرياضي تم اتخاذها اليوم (الخميس) من قِبل الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، بالتنسيق مع الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، حيث تم فرض غرامة مالية على إحدى القنوات الرياضية بعد إحالتها للجنة العقوبات بالهيئة، نظراً لما بدر من أحد ضيوفها من تجاوزات واتهامات غير مبررة. كما تم اتخاذ قرارات بإيقاف مذيعيّن رياضيين لتجاوزهما الطرح المهني، ويجري استدعاء صحفيين اثنيين على إثر تغريداتهما عبر منصة «تويتر»، والتي اعتُبرت مثيرة للرأي العام، ومن المنتظر إحالتهما للجان القضائية في وزارة الإعلام وفقاً لهذه المخالفات.

ووفقا لصحيفة “عكاظ”، فإن هذه القرارات جاءت بناء على ما رفعته اللجنة القانونية في الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، عقب رصد تجاوزات مهنية استدعت هذه الإجراءات وإحالتها للجهات المختصة في وزارة الإعلام. وتُشير المصادر، إلى أن عدم إعلان الأسماء في كل مرة من قِبل الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، يعود للقواعد الإجرائية القانونية التي اعتمدها مجلس الإدارة والتي لا تُجيز التشهير، ومن المقرر أن يناقش مجلس الإدارة في اجتماعه القادم تعديل اللائحة حيال إعلان العقوبات.

وكان اتحاد الإعلام الرياضي قد حدد 8 مهن تمنح صاحبها بطاقته وتُمكِّنه من مزاولة الإعلام الرياضي، فيما ستكون القنوات مسؤولة بصورة مباشرة عن كل من هو خارج هذه المهن، ويحق للاتحاد الرفع لهيئة الإعلام المرئي والمسموع لاتخاذ إجراءات صارمة ضد المتجاوزين. يُذكر أن ذلك كله يأتي تزامناً مع اعتماد إطلاق حزمة برامج تدريبية لتطوير الإعلام الرياضي، والتي بدأ أمس (الأربعاء) فعلياً التسجيل فيها، حيث ستنطلق 10 برامج في 7 مناطق.