اضطراب جوي يجتاح المملكة.. كراني يتوقع الموعد ويكشف التفاصيل

تَوَقّع خبير الطقس حسن كراني، بدءًا من السبت المقبل، أن يتم تمركز وتعمق ثاني منخفض جوي حركي ربيعي شرق حوض البحر المتوسط يعبر أجواء الشمال، ويعتبر دلالة على بداية اضطراب جوي يسود أجواء المملكة، بصحبة جيب هوائي دافئ في خرائط طبقات الجو العليا.

وتفصيلًا، قال “كراني” في تصريح لموقع “سبق”: “بعون الله السبت 30 مارس 2019 سوف يتم تمركز وتعمق ثاني منخفض جوي حركي ربيعي شرق حوض البحر المتوسط، سوف يعبر أجواء الشمال، ويعتبر دلالة على بداية اضطراب جوي يسود أجواء المملكة بصحبة جيب هوائي دافئ في خرائط طبقات الجو العليا، يتمركز محوره بين وسط وغرب البلاد، ويمتد محوره شمالًا حتى دول بلاد الشام.
وأضاف: “يبدأ الاضطراب الجوي الملموس عندما تفتح البوابة الشمالية الغربية فجر الأحد 31 مارس 2019 أبوابها للزائر المنتظر والمصحوب بكتلة ربيعية شتوية باردة، تؤدي إلى انخفاض حراري، بقيم تتراوح ما بين 4 و8 درجات مئوية على الشمالية الغربية، والحدود الشمالية، وسواحل منطقة تبوك.
وتابع: يلي ذلك استمرار تعمق الكتلة الربيعية الشتوية الباردة على الشمال والغرب، ويصل مدى محورها أجواء الوسطى وشرقها صباح الثلاثاء 2 أبريل 2019، ويصل تأثير ذلك التحرك جنوب شبه الجزيرة العربية بصحبة انخفاض حراري ملموس ونشاط للرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار أثناء التحرك، وتدهورُ الرؤية الملموس والانعدام واردان”؛ مشيرًا إلى أنه مع نهاية الثلاثاء المقبل، يبدأ تأقلم الكتلة الباردة بالأجواء، ويعود الدفء تدريجيًّا.
وعن حالة السماء، قال “كراني”: “مع تعمق وتمركز المنخفض الجوي الحركي شرق المتوسط، تبدأ تشكيلات من السحب بالتكوّن على الشمال والغربية، وجنوبًا حتى جازان، تتخللها تكونات رعدية ممطر، مع تحرك المنخفض من شرق المتوسط في اتجاه الشرق والشمال الشرقي، ويكون هناك تراكم سحابي رعدي ممطر على الوسط والشرق قد يصحب بحالة بردية؛ مختتمًا تصريحه بقوله: “نعيش فترة تغير مناخي تركت بصماتها بوضوح على معظم دول العالم”.