جاستين بيبر يُقرر الاعتزال المؤقت.. وهذا المُعجب يستفزه بـ “سيلينا غوميز”!

يبدو أن حالة المغني “جاستين بيبر ” لم تمنعه هو و “هايلي بالدوين” من وضع مخططات لمستقبلهما، فبعد معاناته من اكتئاب شديد، كشف جاستين أنه يخطط هو وهايلي لإنشاء أسرة خاصة بهما وإنجاب أطفال، غير أنهما يريدان التأكد من أنه مستعد نفسياً وذهنياً قبل أن يتخذا هذا الطريق. ووفقاً لمصدر خاص لموقع Entertainment Tonight، فإنه أشارَ قائلًا: “تحدّث جاستين وهايلي عن الأطفال، وأن هذا الأمر يمثل أولوية بالنسبة لهما، ولكن الأهم أن يوفرا بيئة مناسبة قبل أن يحصلا عليهما، وأن يكون لديهما منزل مستقر وأن يكون جاستين في حالة نفسية جيدة”.

وعلى الصعيد المهني، صدم النجم العالمي جمهوره بإعلانه التوقف عن الغناء بشكل مؤقت موضحًا: “إنه سيعود للغناء عندما يصلح بعض الأمور الجذرية في حياته”، حيث نشر عبر حسابه الخاص منشورًا طويلًا يوضّح فيه سبب عدم إصدار ألبوم له إلى الآن، حيث علق “قمت بالعديد من الجولات الغنائية وأصدرت الألبومات، ولكن أنا مستاء للغاية خلال الفترة الأخيرة، وأنتم تدفعون الأموال للاستمتاع بحفل ممتع وحيوي، وأنا حالياً غير قادر عاطفياً على إعطاء هذا الشيء، الغناء والموسيقى مهمة بالنسبة لي، لكن عائلتي وصحتي هي الأهم”.

وتعرّضت هايلي بالدوين مؤخراً للعديد من الهجوم والانتقادات من قبل بعض معجبي بيبر، فمنهم من قال “جاستين لا يحب هايلي، لقد تزوجها فقط لينسى حبيبته القديمة “سيلينا غوميز””، ومنهم من وصفها بالعنصرية وهي سبب الحالة السيئة التي يمر بها جاستين، لكن ما كان من المغني الشهير إلّا وأن رد على كل هذه الإشاعات والهجوم بقوله: “إن هايلي هي أفضل شىء حدث لي على الإطلاق، وأنا أعالج نفسي بحبي لهايلي ودعمها لي هو ما يساعدني”. ومن الجدير بالذكر أن جاستين بيبر وهايلي بالدوين قد حصلا على رخصة زواجهما الرسمية من المحكمة العام الماضي في نيويورك، لكنهما لم يقيما حفل زفاف حتّى الآن، ويعود السبب إلى حالة جاستين النفسية السيئة التي يعاني منها.