“رويترز”: إجماع على مغادرته.. أحزاب وقوى تنضم للجيش وتطالب برحيل بوتفليقة

أيَّد أكبر اتحاد للعمال في الجزائر وحزب كبير اليوم الأربعاء دعوة الجيش لتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في إطار خطة خروج مرتب، سرعان ما رفضها المتظاهرون الذين يسعون للإطاحة بالنخبة السياسية برمتها. وبحسب ما ذكرته رويترز، فقد جاءت الدعوة من حزب التجمع الوطني الديمقراطي (الشريك في الائتلاف الحاكم) بعد يوم من قول رئيس أركان الجيش إنه يتعين إعلان بوتفليقة غير لائق للمنصب.

ويمثل الإعلان الصادر عن ثلاث من دعائم مؤسسة الحكم دلالة واضحة على أن الرئيس (82 عامًا)، الذي ندر ظهوره في أي مناسبة عامة منذ أن أصيب بجلطة دماغية عام 2013، لم تعد أمامه فرصة تذكر للبقاء في السلطة. إلى هذا، يرقب الجيش الموقف عن بُعد انتظارًا للحظة المناسبة للتدخُّل بعد أن كسب إلى صفه حلفاء بوتفليقة في عملية أفرغت دائرة المقربين من الرئيس، أملاً منه في فترة انتقال سلس.