اتحاد القدم يرد على تصريحات رئيس النصر الخاصة بـ كلاتنبيرغ

عطفاً على الحديث الفضائي الذي خرج به رئيس مجلس إدارة نادي النصر سعود آل سويلم بتاريـخ 21/ 3/ 2019م، والذي أشار فيه إلى أن الاتحاد السعودي لكرة القدم قد أقال مارك كلاتنبيرغ، وأنه كان خلف هذه الإقالة، مدعياً أن أ”لاتنبيرغ” كان يعمل لدى الاتحاد لمدة ثلاثة أشهر بعد إقالته حسب ما ادعاه.

وإزاء ذلك، فإن الاتحاد السعودي لكرة القدم يؤكد أن ما ذكره رئيس مجلس إدارة نادي النصر غير صحيح جملةً وتفصيلاً، ويود في هذا الصدد توضيح الآتي:

أولأ: عقد مارك كلاتنبيرغ انتهى في شهر فبراير الماضي من هذا العام، وانتفى دوره بمجرد نهاية العلاقة التعاقدية، ولا صحة لما تم الإشارة إليه بأنه قد تمت إقالته.

ثانياً: مارك كلاتنبيرغ تم الاتفاق معه على إنهاء العلاقة معه، وعدم رغبة الاتحاد السعودي لكرة القدم بتجديد عقده في شهر فبراير الماضي، وقد تم الإعلان عن ذلك في تاريخ 8/ 2/ 2019م، وفقاً لقرار المكتب التنفيذي المعلن رسمياً، والذي اعتمد فيه تعيين خليل جلال رئيساً للجنة الحكام، وإنهاء العلاقة مع “كلاتنبيرغ”، وإن ادعاء رئيس مجلس إدارة نادي النصر بأن “مارك” عمل لمدة ثلاثة أشهر بعد إقالته حسب قوله في حديثه الفضائي عار من الصحة.

ثالثاً: يؤكد الاتحاد السعودي أنه يتخذ كل قراراته وفقاً للأنظمة المرعية في المملكة، وخاصة فيما يتعلق بعقود العمل واللوائح الرياضية المعمول بها، وبما يراه مجلس إدارته محققا لمصلحة اللعبة.
ويشدد الاتحاد السعودي -في هذا الصدد- عـلى ثقته التامة في رئيـس لجنة الحكام الحالي الأستاذ خليل جلال، وقدرته على أداء المهمة بنجاح، وهو الذي جاء تعيينه بثقة من مجلس إدارة الاتحاد، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة؛ لما يملكه من كفاءة وسجل حافل بالنجاحات.