كشف تفاصيل جديدة عن المتعدي على حديقة بجدة منذ 20 عاما

كشفت مصادر مطلعة معلومات المتعدي على حديقة عامة منذ 20 عاما في حي الشاطئ بجدة، التي استعادتها أمانة جدة أخيرا، إذ اتضح أنها أميرة، وأن المساحة المتعدى عليها تقدر بأكثر من 3000 متر مربع حولتها إلى ملكية خاصة بضمها لمنزلها المجاور وإنشاء بنايات عدة فيها.

وأعلنت أمانة جدة في حسابها الرسمي على «تويتر» أمس أنها خلصت الحديقة العامة من التعدي، بعدما وجه أمين جدة المهندس صالح التركي بإزالة التعديات.
وتفاعل عدد من المغردين عبر حساباتهم مع ما أعلنته الأمانة، إذ طالب بعضهم في تغريدات بإلزام المتعدي بسداد قيمة الإيجار طيلة المدة الماضية، فيما دعا آخرون إلى محاسبة رؤساء البلديات ممن سكتوا عن هذا التجاوز طيلة تلك الفترة.
ولفت عدد آخر من المغردين الانتباه إلى أن هناك مواقع أخرى ومنها شوارع توجد بها تعديات منذ سنوات وتحتاج إلى إزالة، ويجب العمل سريعا لفك هذه التعديات.
وذهب آخرون للمطالبة بأن يكون كورنيش جدة متصلاً ببعضه البعض من الجنوب إلى الشمال دون تعديات ولو كان الأراضي عليها صكوك، لأنه ملك للجميع وفقا لصحيفة عكاظ.